الثلاثاء 5 جمادى الآخرة 1439 هـ | 20 فبراير 2018 م
~ حيهلا بطالبات العلم وذوات الهمم ~  ***  جدول الدروس ( يومي الاثنين والأربعاء) شرح كتاب الجنائز على متن كافي المبتدي   ***  اليوم العلمي يوم السبت من الساعة السادسه صباحا وحتى الثامنة صباحا تشرح فيه 3 متون   ***  دورة القرآن الكريم مستمرة حتى نهاية شهر شعبان   ***  للتسجيل يرجى مراسلة بريد اللجنة   ***  اعلان متعلق بالتسجيل:يتم قبول الطلب بمجرد التسجيل ثم التعهد بالالتزام بعد تجربة الحضور لأسبوع،ولا يشترط وصول رسالة موافقة  ***  ~ حيهلا بطالبات العلم وذوات الهمم ~  ***  
مقاطع مختارة
أجمل التغريدات
إحصائيات
  • عدد المواد الصوتية : 479
  • عدد المواد المرئية : 41
  • عدد المواد المقروءة : 236
  • عدد الزوار : 34404
  • المتواجدون الآن : 7
المكتبة المقروءة » البحوث » المرجئة

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله الذي جعلنا من أهل السنة والجماعة، فحمداً له يفيض به الفؤاد ويطيب، على ما هدانا لهذا؛ ونسأله الثبات حتى الممات؛ وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد:

بحثي عن فرقة ضالة وهي فرقة المرجئة؛ واختصرت الكلام عليها في أربعة مباحث:
المبحث الأول:تعريف المرجئة، لغةً، واصطلاحاً.
المبحث الثاني:ظهور بدعة الإرجاء.
المبحث الثالث:أسس الإرجاء المخالفة لمعتقد أهل السنة والجماعة.
المبحث الرابع:أقسام المرجئة.
المبحث الأول: تعريف المرجئة، لغةً، واصطلاحاً.

الإرجاء في اللغة: التأخير، قال تعالى: "قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ"[1]، أي أمهله وأخره.
وقد يطلق أيضاً على إعطاء الرجاء
وإطلاقاسم المرجئة على الفرقة المبتدعة بالمعنى الأول صحيح، لأنهم أرجئوا العمل عنالإيمان، أي أخروه، أو لأنهم أخروا التعذيب عن العصاة، وقيل: لأنهم نفوا الإرجاء،وأنه لا أحد مرجأ لأمر الله إما يعذبهم، وإما يتوب عليهم
وهذا يتفق مع ما ينسبإليهم من أنه لا تضر مع الإيمان معصية، كما لا ينفع مع الكفر طاعة، وإن كانت هذهالمقولة - مع اشتهارها - لا يمكن نسبتها إلى فرقة معينة من فرق المرجئة، أو شيخ منشيوخهم، كما بين ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية[2].
المرجئة اصطلاحاً: القول بأن الإيمان هو التصديق، أو التصديق والقول، أو الإيمان قول بلا عمل[3]
فالمرجئة الأولى لا تتجاوز الكلام في الإيمان بأنه تصديق فقط، وأن الأعمال لا تدخل فيه، وأن الإيمان لا يزيد ولا ينقص، وأنه لا يجوز الاستثناء في الإيمان[4]
المبحث الثاني: ظهور بدعة الإرجاء.
ظهرت فرقة المرجئة في نهاية القرن الأول في الكوفة، واستمرت إلى القرن الثاني ثم تجاوزت بهم الأهواء في القرن الثالث والقرن الرابع وما بعدهما، إلى أن تحولت المرجئة إلى الفرق الكلامية؛ الماتريدية الأحناف، والأشاعرة ومن سلك سبيلهم، ولا يزال الإرجاء فيهم إلى يومنا[5].
وظهور بدعة الإرجاء على مرحلتين:
المرحلة الأولى: (ظهور إرجاء الفقهاء وهو إرجاء العمل عن الإيمان، وظهر ذلك بعد فتنة ابن الأشعث[6] سنة ثلاث وثمانون، وأول من قال بذلك؛ ذر بن عبد الله المرهبي الهمداني[7].
المرحلة الثانية: ظهور القول بأن الإيمان قول فقط، وأول من قال ذلك؛ حماد بن أبي سليمان[8]شيخ أبي حنيفة[9])[10].
 
المبحث الثالث: أسس الإرجاء المخالفة لمعتقد أهل السنة والجماعة.
استقر إرجاء الفقهاء على ثلاثة أسس؛ كلها مخالفة لقول السلف؛ وهي:
1/ زعمهم أن العمل لا يدخل في مسمى الإيمان، وأن الإيمان هو التصديق.
2/ زعمهم أن الإيمان لا يزيد ولا ينقص.
3/ زعمهم أنه لا يجوز الاستثناء في الإيمان[11].
المبحث الرابع: أقسام المرجئة.
المرجئة تنقسم إلى قسمين:
القسم الأول: مرجئة الفقهاء، وهم القائلين بتأخير العمل عن الإيمان، وأن الإيمان لا يزيد ولا ينقص، ولا يجوز الاستثناء في الإيمان، وهم أهل الكوفة كأبي حنيفة وأصحابه.
القسم الثاني: المرجئة الغالية: وهم القائلين بأنه لا يضر مع الإيمان معصية ولا تنفع معه طاعة وهم الجهمية[12].
والله أعلم
وصلىاللهوسلمعلىنبينامحمد،عليهأفضلالصلاةوأتمالتسليم،وعلى آلهوصحبهأجمعين.
______________


[1] الآية: (111) من سورة الأعراف.
[2] موقع إسلام ويب –الانترنت-.
[3] ذكره الشيخ: محمد الشنو أثناء شرحه على حائية ابن أبي داود.
[4] ينظر: دراسات في الأهواء والفرق والبدع، وموقف السلف منها، للدكتور: ناصر بن عبد الكريم العقل، ص: (185).
[5] ينظر: دراسات في الأهواء والفرق والبدع، للعقل (مرجع سابق)، ص: (185، 199).
[6] ابن الأشعث الأمير متولي سجستان عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث بن قيس الكندي بعثه الحجاج على سجستان فثار هناك وأقبل في جمع كبير وقام معه علماء وصلحاء لله تعالى انتهكه الحجاج فقاتله الحجاج وجرى بينهما عدة مصافات وانتصر ابن الأشعث، توفي سنة: (84).
[7] ذر بن عبد الله بن زرارة المرهبي الهمداني أبو عمر الكوفي، قال عنه أبو داود: بأنه كان مرجئاً، وهجره إبراهيم النخعي وسعيد بن جبير للإرجاء، توفي قبل المائة.
[8] حماد بن أبي سليمان العلامة الإمام فقيه العراق أبو إسماعيل بن مسلم الكوفي مولى الأشعريين أصله من أصبهان، توفي سنة: (120 هـ).
[9] أبو حنيفة الإمام فقيه الملة عالم العراق أبو حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطى التيمي الكوفي مولى بني تيم الله بن ثعلبة يقال إنه من أبناء الفرس، ولد سنة ثمانين في حياة صغار الصحابة، وتوفي سنة: (150).
[10] ينظر: دراسات في الأهواء والفرق والبدع، للعقل (مرجع سابق)، ص: (248).
[11] ينظر: دراسات في الأهواء والفرق والبدع، للعقل (مرجع سابق)، ص: (148).
[12] ذكره الشيخ محمد الشنو في شرحه على حائية ابن أبي داود في الكلام عن المرجئة.

التعليقات
لا يوجد تعليقات
استفتاء
ممتاز: 113 , متوسط: 8 , مقبول: 8


ممتاز
متوسط
مقبول
جوال الموقع
مثال : 966512334437

اشترك
البرامج التي تحتاجها لتشغيل الموقع
khaled mohammad